news

شاهد فيديو انتحار طالب كليه هندسه جامعه حلوان من اعلي برج القاهره

https://www.youtube.com/watch?v=kj61ayU5PAc

انتحار الطالبة ...بكلية صيدلة جامعة قناة السويس في نهاية العقد الثاني من عمرها
اليوم الرابع والثلاثون بعد الثلاثمائة من السنة ،ليلة اليوم الأول من الشهر الأخير ،إنه ديسمبر
أقف هنا تحديدًا على صراط الانتظار ، أشعر بما يشبه سكرات الموت في كل مرةّ أرى فيها خبر مثل هذا
وعيت على معانٍ مثل الموت والحياة و الأمراض النفسية والتنمر والتحرش والانفصام والجدال والقتل واللعن ، منذ ذلك الحين و أنا أدرك تمامًا أنني من ذوات الحظ السئ لكوني وُلِدت هذا الزمان" مُشيّب الشباب "

ديسمبر..آهِ يا شهر الأحلام الضائعة ، يقولون أن الشهر الأخير في السنة - بيجي يخلص باقي حساب السنة من الأموات - وأن الإنهيار وذرائع الفشل يجب أن نقابلها جميعًا دون تحريك ساكنًا -عشان نبدأ السنة الجديدة على نضيف- ، شهر يُشبه دفتر الذكريات الأسود ، دائمًا ما يذكرك بخيباتك ، كم عمل لم تنجز ،كم حلم لم تحقق،كم عزيز فقدت ، وكم انت وحيد وبائس في هذا العالم البغيض ،يذكرك بأنه لابد من نهاية حتمية لكل شئ ، و مدى احتياجك لكل ما هو بسيط ومستحيل كحضن دافئ وكوب قهوة ساخن ثم تبًا لكل شئ ،أمطاره تشبه مطاراتنا؛ كلاهما أمر غير معلن عن الرحيل والفراق ، في ديسمبر نرتدي ثقيل خشية البرد ،كما ترتدي قلوبنا الثقيل دائمًا خشية الآخرين ، لون سماءه الرمادي يخبرني بخوفي الدائم و تفضيلي الحياد في كل شئ ،لا أبيض ولا أسود ،لا بداية ولا نهاية ،،يا لك من فتاة رمادية 

ليست هناك تعليقات